التنمية والإرشاد الأسري تقيم محاضرة توعوية لأسر ذوي الاحتياجات الخاصة بعدن

التنمية والإرشاد الأسري تقيم محاضرة توعوية لأسر ذوي الاحتياجات الخاصة بعدن

 

رانيا الحمادي - عدن.. خاص

 

أقامت مؤسسة التنمية والإرشاد الأسري بالتنسيق مع مؤسسة رموز التنموية للصم وذوي الاحتياجات الخاصة الثلاثاء بعدن محاضرة توعوية حول الخوف عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه..

واستهدفت المحاضرة توعية 22 شخصا من أسر ذوي الاحتياجات الخاصة..

وقالت المعالجة النفسانية وفاء سعد إن الأطفال يتعرضون خلال نموهم لمخاوف شديدة، وتختلف حسب مرحلة النمو التي يجتازها الطفل.. مضيفة أن الخوف عند الأطفال هو شعور من عدم الارتياح، يصيب الطفل كردّ فعل مفهوم لتعرض الطفل لتغيير ما أو حدث مؤثر يتعرض له الطفل، مبينة أنه من الطبيعي أن يشعر الطفل بالخوف أو القلق من وقت لآخر، مثل بداية دخول الطفل للحضانة أو المدرسة، وكذلك الانتقال إلى منزل جديد.

وأشارت المعالجة إلى أن الخوف نوعان واقعي وغير واقعي، فالأول يكون نابع عن الطفل في وقت الفرح والغضب ويعتبر أحد الانفعالات الأساسية عند الإنسان، بينما غير الواقعي هو إحساس الإنسان أو الطفل بالخوف من أحداث معينة.

موضحة أن هناك فئتان من الأسباب التي تثير المخاوف عند الأطفال:

1/ أسباب مكتسبة: من خلال التنشئة التي يتبعها الأهل فتؤثر على ثقة الطفل والبيئة التي يوفرونها له وانعكاسات هذه البيئة عليه.

2/ أسباب فطرية: وذلك من خلال التكوين الجيني للطفل وطبيعة نموه اللذان يؤثران على مدى استعداده.

واختتمت المعالجة المحاضرة بحلول لعلاج الخوف عند الأطفال، وذلك بعرض الطفل للمواقف التي يخاف منها تدريجيا، وعدم معاقبة الطفل على خوفه، والعمل على تنمية مهاراته في مواجهة الخوف مع ممارسة الأنشطة التحفيزية مع الطفل الخائف، ومثالا على ذلك أن يلعب الوالدان وطفلهم مع الأشياء التي يخاف منها فيكون الوحش على شكل لعبة، لأن الأطفال أكثر استجابة عند اللعب.